كلمة الجمعية

فجر شهيق وعصر زاهر وحياة ماتعة وسلامة دائمة ورزق واسع وولد صالح حينما يكون الإنسان خدمة دينه إما بالنصح أو التشجيع أو النفس أو المال وحط يدك اليمنى على كل من جاهد في سير عجلة محضن حيري وساند وكافح وساهم ولا شك إن أهداف المسلمين تتحده مغزاها وقد تختلف بالطرق والسبل وكل محضن له رؤيته وبغيه وإذا كانت الوسيلة محققة علميا واجتماعيا ونقحت مع عقول عاشرتها كانت إلى تحقيق مردها أقرب وأنفع وأبقى والعكس وإننا في هذا الموضع الجديد اللي نضع ونرسم نوافذ نتطلع سويا إلى الساحة الخيرية الدعوية التي يقدمها المكتب والذي من خلاله نوصل الخير إلى الغير بتؤدة وبصعود واضح وبسير سامح معتدل ، سائلا ربي القدير إن ينفع بالجهود .

 

;1
Video
Video
Video
Video
Video
Video
Video
;1